كشفت أسرة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز أنه توفي دون أن يتعذب وقرر ذووه التبرع بقرنية عينيه لزرعها لمرضى محتاجين.
وكان الرئيس السابق الحائز على جائزة نوبل قد توفي ليلة الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول عن عمر يناهز 93 عاما متأثرا بعواقب جلطة دماغية أصيب بها في وقت سابق.
وقال صهره وطبيبه الشخصي رافي فالدمان يوم الأربعاء: “غادرنا شمعون بيريز دون أن يتعذب. لقد خاض أطباؤنا في مستشفى شيبا المعركة لإنقاذ حياته وبذلوا كل ما بوسعهم لكي لا يتعذب ويرحل بكرامة”.
وأضاف فالدمان أن الأسرة وافقت على التبرع بقرنية عينيه طبقا لرغبة بيريز نفسه والتي أعرب عنها قبل وفاته. وأردف قائلا: “تبرعنا بقرنية عينيه لمن كان يحتاج إليها”.