يفتتح الدكتور جلال سعيد وزير النقل ميناء ارقين البرى الحدودى بين مصر والسودان غدا الخميس امام حركة التجارة بين مصر والسودان ودول القارة الإفريقية باستثمارات 93 مليون جنيه.

وقال وزير النقل إن ميناء أرقين البرى نقطة الانطلاق الأولى لمحور "الإسكندرية / كيب تاون "والذى من شأنه أن يربط أكبر تكتل إفريقي من البحر المتوسط حتى المحيط الهادى ويخدم حركة التجارة مع 15 دولة افريقية تقع على الطريق التجارى البرى لهذه الدول مشيرا أن انشاء هذا الميناء العملاق يأتى فى ظل اهتمام الدولة بزيادة حركة التجارة مع دول حوض النيل والقارة الافريقية و فى إطار توجه الدولة نحو تنمية أواصر التعاون المشترك بينها وبين مختلف دول القارة الإفريقية.

وأكد الوزير أن الميناء سيساهم فى تنمية جنوب مصر ومنطقة توشكى من خلال حركة الشاحنات والركاب على هذا الطريق.

وجدير بالذكر أن تنفيذ ميناء أرقين البرى يعد انجازا بكل المقاييس حيث تم تنفيذه فى 26 شهرا حيث بدء التنفيذ فى 15 يناير 2014 وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 130 ألف متر مربع منها دائرة جمركية على مساحة 100 الف متر مربع ومجمع اعاشة على مساحة 30 الف متر مربع وبطاقة استيعابية 7500 مسافر يوميا واكثر من 300 شاحنة و أتوبيس.

كما يحتوى الميناء على صالتى سفر ووصول بطاقة 1881 لكل اتجاه .وساحة للشاحنات والسيارات والأتوبيسات على مساحة 20 الف متر مربع بالإضافة إلى مولدات كهربائية بطاقة 3 آلاف كيلو وات وخزانات مياه صالحة للشرب بطاقة 250 مترا مكعبا وخزانات علوية بطاقة 100 متر مكعب.

كما تم انشاء برج الاتصالات بتكلفة 5.4 مليون جنيه وسوف يتم تشغيله بالتزامن مع افتتاح الميناء وعدد آخر من الخدمات الركاب مثل الكافيتريات ومبنى عيادات ومسجد ومطافئ و 10 مخازن منفصلة بواقع 5 فى كل اتجاه .ويبعد عن مدينة ابو سمبل مسافة 150 كيلو مترا وعن بحيرة ناصر على خط عرض 22 مسافة 13 كيلو مترا.