تشهد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، اليوم الاربعاء، جولة مباحثات بين قيادات الهيئة والجانب الروسي وذلك للاتفاق على بعض النقاط العالقة الخاصة بإنشاء منطقة صناعية روسية في منطقة شرق بورسعيد على مساحة أكثرمن مليوني متر مربع.

ومن المقرر أن تكون هناك جلسة أخرى لوضع اللمسات النهائية وذلك في منتصف أكتوبر القادم في روسيا، علي أن يتم التوقيع النهائي في شهر نوفمبر القادم.

حضر عن الجانب الروسي يوري لينا رئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة التجارة والصناعة الروسية،دينيس ايفاخا رئيس مكتب التمثيل التجاري الروسي بالقاهرة، رينيت موستفيف مدير التخطيط لشركة تكنوبوليس موسكو.

وفي ضوء الاهتمام الذي تشهده المنطقة الاقتصادية من شركات ومؤسسات أجنبية يلتقى اليوم الدكتور درويش بعدد من الشركات الفنلندية وذلك على هامش المنتدى المصري الفنلندي لعرض فرص الاستثمار في المنطقة الاقتصادية.

كما سيلتقى وفد من الشركات الفرنسية اليوم مع الدكتور أحمد درويش ، لبحث إمكانية المشاركة بمشروعات المدن المستدامة ، وأبرز تلك الشركات هى: «ألستوم للنقل » و«أورانج للاتصالات» و«سويز للرى» و«تاليس لأنظمة المعلومات والنقل».

ويزور وفد مغربي ميناء غرب بورسعيد لبحث كفاءة تشغيله وحجم التداول داخله وكذا المشروعات المستهدفة والفرص الاستثمارية المتاحة، اليوم الاربعاء.

ومن المتوقع أن تشهد المنطقة الاقتصادية خلال الشهور القليلة القادمة توقيع عدد من الاتفاقيات وجذب عدد من الاستثمارات في القطاعات التي يتضمنها المخطط العام للمنطقة، كثمارً لما قام به الدكتور درويش منذ توليه رئاسة الهيئة من عقد أكثر من 516 اجتماع مع شركات ومؤسسات اقليمية وعالمية للترويج للمنطقة الاقتصادية وشرح مزاياها وحوافزها.