عقد المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب أعمال دورته الـ81 اليوم الأربعاء بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، برئاسة العراق ومثلها وكيل وزارة الإعمار والإسكان المهندس إستبرق إبراهيم الشوك ومشاركة وكلاء وزارات الإسكان في كل من مصر والكويت والسعودية واليمن وموريتانيا والمغرب ولبنان وليبيا، بالإضافة إلى الأمانة العامة للجامعة العربية.

وناقش المكتب، في دورته، نتائج توصيات اللجنة الفنية العلمية الاستشارية، التي عقدت على مدى اليومين الماضيين، فيما يخص سبل النهوض بمشروعات الإسكان والتعمير في الدول العربية.

وأكد المهندس استبرق إبراهيم، في كلمته أمام الاجتماع، أن العالم العربي يتعرض في الفترة الراهنة لعديد من الأزمات سواء كانت طبيعية أو من صنع البشر حيث خلفت الحروب والنزاعات المسلحة أعدادا كبيرة من النازحين والمهجرين والمشردين، داعيا إلى تكاتف الدول العربية لوضع الحلول المناسبة لمجابهة "الإفرازات السلبية" لهذه الصراعات على المجتمعات العربية إلى جانب الكوارث الطبيعية.

ودعا إلى ضرورة تكثيف العمل العربي المشترك لإيواء ملايين المشردين جراء تلك الحروب والأزمات والعمل على توفير الخدمات للمدن العربية.

ولفت إلى أهمية الاجتماع المرتقب الشهر المقبل لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والمخصص لوضع خارطة طريق للعشرين سنة المقبلة لتحقيق الأهداف التنموية للألفية في مجال قطاع السكن والتعمير.

ومن جانبه، قال مدير إدارة الإسكان والبيئة بالجامعة العربية مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب الدكتور جمال جاب الله إن الاجتماع ناقش عددا من القضايا الخاصة بالعمل العربي المشترك بمجال الإسكان والتعمير وفي مقدمتها متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية فيما يخص الإسكان بالإضافة إلى التعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والتعاون مع التجمعات الإقليمية والدول في مجال الإسكان والتعمير ومتابعة الاستراتيجية العربية للتنمية الحضرية المستدامة والإسكان، والاطلاع على التحضيرات الخاصة بمؤتمر الإسكان العربي الرابع والمقرر عقده في "الرياض" خلال شهر ديسمبر القادم على هامش أعمال الدورة الثالثة والثلاثين لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب الذي تستضيفه السعودية.

وأشار إلى أنه تم استعراض التحضيرات الخاصة التي قامت بها السعودية لعقد هذا المؤتمر تحت عنوان "تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الإسكان" والأوراق العلمية والأبحاث التي سيتم عرضها على المؤتمر والتيسيرات التي تقدمها السعودية للوفود العربية المشاركة.

فيما قدم رئيس وفد السعودية في الاجتماع المهندس ناصر عمار المشرف على الإدارة العامة للتعاون الدولي بوزارة الإسكان عرضا حول الترتيبات والتجهيزات التي قامت بها الجهات المسؤولة في السعودية للتحضير لهذا المؤتمر، داعيا الدول العربية إلى تقديم أوراق وطنية حول تجربتها في الشراكة بين القطاعين العام والخاص بمجال الإسكان.

كما ناقش الاجتماع بنودا حول الاحتفال بيوم الإسكان العربي، واُسلوب إدارة وصيانة المجمعات السكنية المشتركة، وجائزة مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، وأساليب التمويل العقاري، وتبادل المعلومات بين الدول العربية حول المشاريع الرائدة في مجال الإسكان.