أتهم الإعلامي السوري فيصل القاسم روسيا باستهداف المستشفيات وقوافل الإغاثة والمرافق المدنية في سوريا، وأشار إلى أن روسيا قد تدخلت عسكريا في سوريا بحجة محاربة الإرهاب، منتقدا استهدافها للمدنيين – على حد تعبيره.

وقال القاسم من خلال تغريده له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” : “تدخلت روسيا في سوريا بحجة محاربة الدواعش،لكنها تستهدف المستشفيات وقوافل الإغاثة والمرافق المدنية، فهل يعمل الدواعش أطباء ومسعفين ونحن لا ندري”.