انطلقت، منذ قليل، فعاليات أول قمة دولية للعلاقات العامة والإعلام في مصر، تحت رعاية شركة “ميديا بان آراب” الرائدة في مجال التسويق الرقمي في مصر والمنطقة العربية، لمناقشة تجارب بعض الدول وكبرى المؤسسات المحلية والدولية الناجحة في هذا القطاع، وطرح الطموحات والآمال وعرض التحديات التي تواجهها.
وتناقش القمة، العديد من الموضوعات المتعلقة بالتنمية ودور المؤسسات والعلاقات العامة فيها، وكذلك دور الاستثمار في تصنيف الدول وخلق صورة ذهنية إيجابية.
يحضر المؤتمر نخبة من الخبراء المحليين والدوليين، أبرزهم أسامة هيكل وزير الإعلام الأسبق، محمد خضير الرئيس التنفيذي لهيئة الإستثمار، الدكتور عاطف حلمي وزير الاتصالات الأسبق، الدكتور معتز عبدالفتاح أستاذ العلوم السياسية، الكاتب الصحفي عماد الدين حسين، الإعلامي جمال عنايت، وهبة السويدي مؤسس جمعية «أهل مصر».
وشارك بالمنتدى الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والأصلاح الأدارى، بالأضافة الى العديد من الشخصيات وبعض الوزراء وعدد من نواب البرلمان، وممثلين عن عدد من الشركات الكبرى، كما سيشارك بشكل فاعل في المنتدى كل من محمد خضير الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار ، أسامة هيكل ،رئيس مدينة الإنتاج الإعلامى ووزير الإعلام الأسبق ورئيس اللجنة الثقافية بمجلس النواب، أيمن إسماعيل ، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، الدكتور عاطف حلمى، وزير الإتصالات الأسبق، رئيس مجلس إدارة شركة Orange مصر.
والدكتور المعتز بالله عبد الفتاح ، أستاذ العلوم السياسية، والإعلامي جمال عنايت، وائل الفخراني عضو منتدب ونائب الرئيس لشركة كريم مصر وأندرو بون، المدير الإقليمي «Hill & Knowlton» الشرق الأوسط وأفريقيا، جيسون ماكنزي، الرئيس التنفيذى معهد شارتر للعلاقات العامة، الدكتور سامى عبد العزيز، عميد كلية الإعلام الأسبق، حليم أبو سيف، مستشار ومدرب الإعلام والتواصل ـ شركة رادا للبحوث والعلاقات العامة، هبة السويدي، مؤسس جمعية أهل مصر، أمل مبدي، مدير قطاع التمويل فى مؤسسة مصر الخير، نهلة زيتون، مسئول البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة بالبنك الدولي للتنمية، نهي سعد، مدير الاتصالات الخارجية فى Vodafone مصر، شيرين شاهين - رئيس شئون الشركات ورئيس وحدة الأعمال في شمال شرق أفريقيا ورئيس العلاقات العامة للشرق الأوسط فى PepsiCo.
وخالد حبيب، رئيس قطاع الموارد البشرية والأعمال الخارجية، يونيفيرسال جروب، غادة مكادى، رئيس الأعمال الخارجية ومدير التواصل في الشرق الأوسط وغرب أفريقيا بشركة Coca-Cola، كريستيان عيد، نائب رئيس التسويق لشركة Careem الشرق الأوسط، نيبال دهبة، رئيس العلاقات العامة، Abbvie للأدوية، كريم الصغير، عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية، خالد بشارة، عضو مجلس إدارة أوراسكوم، باتريشيا بيرجستريسر، مستشار الشئون العامة والدبلوماسية، مكتب الخارجية الأمريكية، كريم رفعت، الرئيس التنفيذي ومؤسس “N Gage” للإستشارات، عمر شعيب، مدير المحتوي الرقمي، شركة النيل للإنتاج الإذاعي، رشا قشقوش، رئيس قسم الإتصالات - Facebook الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

كما شارك بالمنتدى العديد من رجال وسيدات الأعمال ومختلف منظمات المجتمع المدنى، والتفوا جميعاً
وحول أهمية دور العلاقات العامة فى مواجهة الأزمات والعمل على تحسين منهج التعامل فيما بين الجهات أو المؤسسات وبعضها البعض، أو بين تلك الشركات ومؤسسات الدولة المختلفة.
ومن جانبها، أكدت لمياء كامل- المدير التنفيذي لشركة سي سي بلاس للأستشارات الإعلامية – المنظمة للمنتدى – أن هناك الكثير من الجهات تحاول أن يكون لها صوت ورأي، خاصة في ظل ما شهدته مصر من تغييرات خلال السنوات الأخيرة سواء على الساحة الأقتصادية أو السياسية أو الأجتماعية، ومن هنا جاء التفكير في عقد قمة دولية للعلاقات العامة والإعلام، ليصبح لدينا منبراً نجمع فيه عدد كبير من المتحدثين المحليين والدوليين، بغرض عرض قصص النجاح كل في قطاعه، كقطاعات الأستثمار والسياحة والتغذية.
وأضافت كامل، أنه عن طريق هؤلاء المتحدثين وجهنا الأنظار أننا لدينا هذه الكوادر المصرية الناجحة التي يمكنها التعبير عن الدولة بشكل جيد، لخلق فرص إستثمار جيدة، وأننا لدينا محتوى نروج له بشكل إيجابي، وتم خلق منبر غير رسمي إجتمع فيه كل ممثلي الشركات القوية في السوق المصري، ووضع توصيات لخلق محتوى جيد والتواصل مع الدولة والإعلام الخارجي، منوهة إلى أهمية أن نبادر بالحديث عن أنفسنا بدلا من إنتظار الإعلام الخارجي، لنتحدث عن أنفسنا ونعرض محتوى القطاعات المختلفة لدينا.
وأكدت كامل، أن العلاقات العامة في الوقت الحالي، تمثل أهمية قصوى لإبراز صوت الدولة ورؤيتها، فتصنيف الدول يعتمد بشكل كبير على كفاءة العلاقات العامة، وما تقدمه من صورة إيجابية عن جميع القطاعات المختلفة سواء كانت سياسية أو إستثمارية أو إجتماعية، فالعلاقات العامة تطرح التحديات والحلول، مع ضرورة أن يكون هناك متحدث ذو ثقل ومؤهل حامل لهذه الرسائل.
وأشارت لمياء كامل الى أن من الضروري أن تكون العلاقات العامة في أيدي مسئولة، حتى يكون هناك ثقة في الكلام والمحتوى المقدم، لأنه يؤثر في الملايين، ولذلك فالقمة الدولية للعلاقات العامة والإعلام المعقودة اليوم نادت بضرورة أن يكون المتحدثين الرسميين في كل القطاعات سواء الحكومية أو غير الحكومية على درجة كبيرة من المسئولية، وأن يكون المحتوى ممنهج وفعال، وأن تكون لدينا تخطيط للمحتوى وأن يكون مبيناً على أرقام وإحصائيات حقيقية وذات مصداقية.