قال النائب طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب وعضو جمعية الصداقة البرلمانية المصرية البريطانية، إن الملتقى الذي نظمته الجمعية المصرية البريطانية للأعمال المعروفة اختصارًا بـ "BEBA" أمس بحضور الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، ورجال أعمال بريطانيين، أوضح العديد من الأمور المغلوطة إزاء مناخ الاستثمار في مصر، وتناول كيفية الاستفادة من المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وعرض فرص الاستثمار المختلفة داخل هذه المنطقة.

وأضاف "الخولي" في بيان صحفى له بأن دعوة ومشاركة النواب من أعضاء جمعية الصداقة البرلمانية المصرية البريطانية في الملتقى هدفه إيجاد أفضل سبل التعاون بين الجمعية البرلمانية وجمعية الأعمال لدفع عجلة الاستثمار البريطاني فى مصر، والتنسيق إزاء التواصل مع الدوائر الاقتصادية والسياسية والبرلمانية البريطانية لشرح الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في مصر ورؤية الدولة والبرلمان ورجال الأعمال لمناخ الاستثمار.