ودعا البابا فرانسيس، خلال لقاء الأربعاء الأسبوعي في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، كل الأطراف المتورطة في العنف لمراجعة ضمائرهم. وأعرب عن ألمه وحزنه العميق وقلقه الشديد إزاء الأحداث المتصاعدة في حلب والعنف الذي يجري هناك.
وأكد البابا فرانسيس على دعوته الجميع للعمل بكل قوة لحماية المدنيين، إذ أن هذا العمل هو الواجب الأساسي والملح.