صدرت عن المركز القومي للترجمة،النسخة العربية من كتاب "اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون"،من تأليف هيوارد كارتر وأرثر ميس، وترجمة ثروت عبد العظيم خليل، ومراجعة وتقديم عبد الحليم نور الدين.

ويتناول الكتاب قصة واحد من أهم الاكتشافات الأثرية في مصر والعالم،وهو اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون عام 1922.

ومؤلفا الكتاب هما هيوارد كارتر نفسه الذي بحث وعثر على هذا الاكتشاف الأثري المهم وزميله أرثر ميس الذي استدعاه لمساعدته في إخراج محتويات المقبرة وترميمها؛ لذا فقد جاء في معظم فصوله أشبه بمذكرات دقيقة ليوميات عمل كارتر ومساعديه فى المقبرة، واصفا لكل الأحداث التي أحاطت بهذا الاكتشاف.