جاء البيان كالتالى: "أبطالنا فى البرازيل أثبتم أنهم الأسوياء فى هذه الأيام السعيدة يقام فى البرازيل أوليمبياد ذوى الاعاقة يشارك بها جميع دول العالم من الإعاقات حركية وذهنية وبصرية يهتم بها العالم مثلها مثل الأولمبياد تشارك مصر بها ببعثة قوية استطاعت أن تحصل على العديد من الميداليات سواء الذهبية أو البرونزية ولكن أطرح سؤالا لماذا لا تهتم الدولة المصرية بهم كالأسوياء؟!".
تابع البيان: "لماذا لا تصرف عليهم الملايين والمليارات كالأسوياء ولو أردنا الحقيقة فإنهم يحققون لمصر الشرف والكرامة أكثر مما يقدمه الأسوياء لها وقارنوا ما بين نتائج البعثات الأولمبية ونتائج البعثات البارالمبية ولماذا لا يسلط الإعلام عليهم بالشكل المناسب ولماذا ولماذا؟!".
كما جاء فى البيان: "كل هذا ناتج عن ثقافة مجتمع يرى فى الإعاقة سُبة ولذلك فلجنة الإعاقة بمؤسسة القادة تطلب من وزارة الشباب بتكريم كل من شارك بالبعثة تكريما يليق بهم ولا يقل عن تكريم الأسوياء وتطلب أيضا اللجنة من وسائل الإعلام بتسليط الضوء عليهم لكى يكونوا نموذجا ومثالا حيا أمام الشاب المصرى الفاقد للمثل".
وأضافت اللجنة فى بيانها: "كما تطلب اللجنة من السادة المحافظين بتكريم هؤلاء الأبطال فى محافظتهم وسوف تساعد اللجنة فى هذا التكريم على حد المستطاع وأنقل إلى أبنائنا أعضاء تحيات 70 ألف قائد هم عدد أعضاء مؤسسة القادة العريقة كما أنقل لسيادتكم تهانى الأستاذ الدكتور أحمد الشريف أمين عام مؤسسة القادة والأستاذة الدكتورة مايسة عشماوى رئيسة مجلس أمناء المؤسسة".