يخوض فريق بايرن ميونخ الالمانى، اختباراً صعباً عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على أتلتيكو مدريد الاسبانى، بملعب "فيسنتى كالديرون"، ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا.
بايرن ميونخ يعانى أمام أندية إسبانيا
ولا يتمتع بايرن ميونخ بسجل جيد عندما يحل ضيفاً على الأندية الإسبانية، بعدما اكتفى بتحقيق الفوز فى مباراتين بآخر 13 مواجهة خاضها الفريق البافارى على الملاعب الإسبانية، حسبما ذكر الموقع الرسمى للنادى، فيما خسر فى 9 مباريات وتعادل بمباراتين.
وكان بايرن ميونخ ودع النسخة الماضية من مسابقة دورى أبطال أوروبا أمام اتلتيكو مدريد الاسبانى، وبالتحديد من الدور نصف النهائى.
ويتصدر الفريق البافاري جدول ترتيب المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط، متفوقاً بفارق الأهداف على أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثانى.
مهمة صعبة تنتظر بايرن ميونخ
ولن تكون مهمة بايرن ميونخ فى العودة إلى الديار حاملاً النقاط الثلاث "سهلة"، لاسيما وأن أتلتيكو مدريد يتمتع بسجل جيد خلال مواجهاته أمام الأندية الالمانية بملعب "فيسنتى كالديرون"، بالعاصمة الاسبانية "مدريد"، حيث فاز أتلتيكو بـ12 مباراة من 17 مباراة خاضها على ملعبه أمام الفرق الألمانية، فيما تلقى ثلاث هزائم وتعادل فى مباراتين.
ويعد مانويل نوير، حارس بايرن ميونخ رفقة المهاجم البولندى روبرت ليفاندوفسكى، أكثر اللاعبين مشاركة فى مباريات الفريق البافارى منذ قدوم الإيطالى كارلو أنشيلوتى لتولى تدريب البايرن خلفاً للأسبانى جوسيب جوارديولا، فيما حل الاسبانى خابى مارتينيز فى المركز الثانى.