استقبل عصام البديوى محافظ المنيا اليوم المستشار الثقافى بالسفارة الألمانية ،حيث بحث الطرفان استعدادات المحافظة لاستقبال المعرض الفنى الثقافى الألمانى والذى تستضيفه محافظة المنيا خلال الفترة من 19-22 نوفمبر القادم .
وقال المحافظ فى بيان اليوم، إن العلاقات المصرية الألمانية لها تاريخ طويل، تكسوها مشاعر المودة والتآخى بين الشعبين الصديقين، من خلال تعزيز الروابط والتواصل والشراكة المستجدة فى مختلف المجالات العلمية والاقتصادية والثقافية .
وأكد المحافظ خلال استقباله للوفد الألمانى عمق التعاون والعلاقات بين الدولة المصرية والألمانية وخاصة بين مدينة المنيا ومدينة هيلدزهايم الألمانية من خلال التوأمة بين المدينتين ، وذلك على مدار أكثر من 30 عاما .
رحب المحافظ بإقامة مثل هذه الفعاليات وتقديم كافة أنواع الدعم والمساندة لإنجاحه ،وأشاد باختيار تنظيمه خارج العاصمة وخاصة فى صعيد مصر ،حيث وصفها بأنها ارض خصبة لم تكتشف بعد وسنعمل خلال الفعالية على الترويج للمنيا بشكلها الصحيح وإظهار المنيا بشكلها الحضارى اللائق بها ،كما سيتم عمل زيارات للاماكن السياحية.
من جانبه أكد المستشار الثقافى، أنه سيتم خلال الزيارة الاتفاق على تفاصيل الفعالية والتى ستساهم بشكل كبير فى الترويج للبلدين، وسيشارك فيها عدد من الجهات العلمية والثقافية الألمانية لتنويع الأنشطة المشاركة من خلال معرض وأمسية ثقافية وعروض فنية غنائية وفلكلورية .