بدأت الآن المباحثات الثنائية بين العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين ، في قصر الصخير بالعاصمة البحرينية المنامة.

ومن المقرر أن يناقش الإمام الأكبر مع العاهل البحريني سبل وآليات نشر ثقافة الوسطية والسلام ، وكذلك الجهود التي يقوم بها مجلس حكماء المسلمين من أجل تعزيز ثقافة السلم والتعايش المشترك وقبول الآخر.