أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن ارتفاع معدلات الطلاق فى عام 2015 إلى 2.2 فى الألف بزيادة 83% عن المعدل فى 1996، بنحو 200 ألف حالة طلاق خلا العام، مما يعادل 22.6 حالة طلاق كل ساعة تقريبا أى حالة طلاق كل 3.8 دقيقة تقريبا.

وقال الجهاز خلال إعلان نتائج دراسة تطور ظاهرة الطلاق خلال العشرين سنة الأخيرة (1996- 2015)" للوقوف على أهم ملامح ظاهرة ارتفاع حالات الطلاق فى مصر وفقًا لبعض الخصائص الديموجرافية، إنه كان من أهم نتائج الدراسة، الاتجاه العام لمعدلات الطلاق بالجمهورية خلال سنوات الدراسة وتأرجح معدل الطلاق مابين الثبات والانخفاض والارتفاع خلال العشرين سنة الأخيرة (1996- 2015)، حيث استقر المعدل عند1.2 فى الألف خلال السنوات ( 1996 - 1999 ) ثم انخفض مستقرًا عند 1.1 خلال الفترة (2000-2002) وشهد نهاية العقد الأول ومطلع العقد الثانى أقل المعدلات، حيث وصل المعدل إلى 0.9 فى الألف منخفضًا بنسبة 25% عن المعدل فى بداية الفترة.

وأضاف الجهاز:"فيما ارتفع المعدل بدءًا من عام 2007 ليستقر عند 1.9 فى الألف خلال الفترة (2010-2013) ثم ارتفع مرة أخرى لتشهد السنة الأخيرة (2015) أعلى المعدلات، حيث وصل المعدل إلى 2.2 فى الألف بزيادة 83% عن المعدل فى بداية الفترة، فى حين ارتفعت معدلات الطلاق فى الحضر عنها فى الريف خلال العقدين الأخيرين، فخلال الفترة من 1996 إلى 2008 كان الارتفاع بنسبة 50 % تقريبا، واعتبارًا من 2010 تضاعف تقريبًا معدل الطلاق وكان أعلى معدل للطلاق فى الحضر 3 فى الألف عام 2015 مقابل 1.7 فى الألف عن نفس العام فى الريف.

وفيما يتعلق بأنماط الطلاق وفقا لفئات السن والنـوع خلال سنوات الدراسة،فسجلت أعلى نسبة طلاق بين الذكور فى الفئة العمرية من ( 20 ـ 34) خلال العقد قبل الأخير ( 1996 ـ 2005 )،حيث بلغت 49.7 % من إجمالى إشهادات الطلاق، بينما كانت أقل نسبة طلاق بين الذكور فى الفئة العمرية أقل من 20 عاما خلال العقد الأخير ( 2006 ـ 2015 )، حيث سجلت 0.4% من إجمالى إشهادات الطلاق، فى حين ارتفعت نسبة الطلاق بين الذكور خلال العقد الأخير ( 2006 ـ 2015 ) فى الفئات العمرية ( 35 - 49 ) و( 50 - 64 ) و65 فأكثر وشهدت الفئة العمرية ( 50 - 64 ) أعلى نسبة ارتفاع فى الطلاق، حيث بلغت 50%.

وأضحت الدراسة انخفاض نسبة الطلاق بين الذكور خلال العقد الأخير ( 2006 ـ 2015 ) فى الفئات العمرية( أقل من 20 ) و(20 - 34 ) وكانت نسبة الانخفاض 88 % و12 % على الترتيب، فى حين سجلت أعلى نسبة طلاق بين الإناث فى الفئة العمرية (20 ـ 34 عام) خلال العقد الأخير ( 2006 ـ 2015)، حيث بلغت 60.7% من إجمالى شهادات الطلاق، بينما كانت أقل نسبة طلاق بين الإناث فى الفئة العمرية 65 فأكثر حيث بلغت 0.6% من إجمالى شهادات الطلاق.

وأكدت الدراسة ارتفاع نسبة الطلاق بين الإناث خلال العقد الأخير ( 2006 ـ 2015 ) فى الفئات العمرية ( 20 - 34 ) و( 35 - 49 ) و( 50 - 64 ) وشهدت الفئة العمرية (50 - 64 ) أعلى نسبة ارتفاع 23%، فى حين انخفضت نسبة الطلاق بين الإناث خلال العقد الأخير( 2006 ـ 2015 ) فى الفئات العمرية ( أقل من 20 عاما) و65 فأكثر حيث بلغت نسبة الانخفاض 53 % و25 % على الترتيب.

وحول متوسط العمر عند الطلاق لكل من الذكور والإناث خلال سنوات الدراسة، فبلغ متوسط العمر عند الطلاق بين الذكور 37سنة و6 شهور، بينما بلغ متوسط العمر عند الطلاق بين الإناث 30 سنة و4 شهور خلال العقد قبل الأخير ( 1996 ـ 2005)، فى حين ارتفع متوسط السن عند الطلاق لكل من الجنسين خلال العقد الأخير ( 2006 ـ 2015 ) حيث أصبح 38 سنة و7 شهور للذكور مقابل 32 سنة و6 شهور للإناث.