ردت المحكمة العليا في إسرائيل، اليوم الأربعاء، على الاستئنافات التي قدمها رئيس وزراء الاحتلال السابق إيهود أولمرت من جهة والنيابة العامة من جهة أخرى في ثلاث قضايا فساد هي: تلانسكي ومظاريف النقود، ومركز الاستثمارات، وريشون تورس.
وقررت المحكمة ـ بحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية أن يقضي رئيس الوزراء السابق ثمانية أشهر إضافية في السجن.
ويشار إلى أن أولمرت يقضي حاليا عقوبة السجن التي فُرضت عليه بعد إدانته بتلقي رشاوى وتشويش سير العدالة في قضية أخرى.
وكان حكم بالسجن ست سنوات مع النفاذ صدر على أولمرت (70 عامًا) الذي شغل منصب رئيس الحكومة الإسرائيلية منذ عام 2006 إلى عام 2009، لإدانته بتهمتي الرشوة في فضيحة عقارية ضخمة تعرف بقضية “هولي لاند” في القدس حين كان رئيسا للبلدية.