أكد عصام البديوى محافظ المنيا، فى أول لقاء له مع أعضاء مجلس النواب أن الفترة المقبلة ستشهد تحسناً فى الخدمات المقدمة لمواطنى وأهالى المحافظة، خاصة فى مجال النظافة وتطوير العشوائيات ورفع كفاءة المستشفيات والارتقاء بالمنظومة التعليمية .
وقال بيان للمحافظة اليوم، إن المحافظ ناقش مع النواب عدد من الملفات والقضايا الهامة التى تخص المحافظة، أبرزها البنية الأساسية مثل ملف مياه الشرب، والصرف الصحى وملف الصحة، وملف التعليم والذى تصدر قائمة الملفات، وغيرها من الملفات الهامة التى تؤثر على المجتمع .
وأشار المحافظ إلى أنه حريص على الاستماع لآراء ومقترحات نواب الشعب والمواطنين ووضع آليات للتنفيذ وعقد لقاءات مستمرة معهم أسبوعياً، لإيجاد الحلول الجذرية وغير التقليدية للمشكلات والقضايا التى تعانيها المحافظة .
وأكد ضرورة التكاتف مع الحكومة خلال الفترة القادمة فى تحقيق أهدافها وخطتها للتطوير والنظر للمطالب الشعبية وإعطاءها أولوية لحلها، موضحًا أنه لن يتردد لحظة فى الوقوف جانب المطالب العامة حتى يتم تحقيقها .
وأضاف أن المحافظة بدأت فتح العديد من الملفات الشائكة والمشروعات المتوقفة لوضع حلول عاجلة لها، مشيراً إلى أن أجهزة المحافظة لن تستطع وحدها حل المشاكل ولكن الأمر يتطلب أيضاً تكاتف وتعاون الجميع تنفيذيين ونواب، مؤكدًا على ضرورة التعاون بين الجهاز التنفيذى والشعبى من أجل تحقيق مصلحة المواطنين والعمل على حل مشكلات المحافظة .
من جانبهم، أثنى النواب على جولات المحافظ الميدانية والتى يلتقى ويستمع فيها لمشاكل المواطنين وجهاً لوجه، وطالبوا باستمرارها حتى يشعر المواطن أن الدولة تقف بجواره، وأكدوا أن الثقة التى حصلوا عليها من الشعب تضعهم محل المسؤولية الكبرى، للمشاركة فى بناء الوطن، وأنه لابد من العمل سويا لخدمة أبناء المحافظة ومواجهة كافة التحديات لتحقيق حياة كريمة لمواطنى المنيا .