قرر اللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، اليوم، إيقاف ضابط شرطة من قوة مركز شرطة أبو كبير عن العمل، فى واقعة مقتل شاب بمدينة أبو كبير، كون الضابط هو المسئول الأول عن القوة المرافقة له.
وكان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء هشام خطاب، مدير البحث الجنائى، يفيد أنه أثناء قيام "أحمد ح" الضابط المسئول عن نقطة أولاد موسى، بدائرة أبو كبير بالمرور بدائرة المركز لتفقد الحالة الأمنية، وأثناء تواجده بقرية الحصوة، بالقرب من مقهى، قام أحد الشباب بالفرار من المقهى، فقام أحد الخفراء بإطلاق عيار نارى لإيقافه، وأسفر ذلك عن مقتل شاب يدعى "محمد فوزى" ليس له علاقة بالواقعة، فيما أصيب خفير نظامى تم نقله لمستشفى الأحرار، لتلقى العلاج.
وسادت حالة من الاستياء بين أهالى القرية وتجمهر عدد من الأهالى أمام مستشفى أبو كبير، اعتراضا على ما حدث وكون الشاب يتمتعون بالخلق الحسن ومحبة من الأهالى، فيما انتقلت الأجهزة الأمنية، إلى مكان الواقعة، وقرر اللواء رضا طبلية مدير الأمن، التحفظ على الخفير المتهم وأفراد القوة وإحالتهم للنيابة العامة، وفتح تحقيق فى الواقعة .
وقررت نيابة أبو كبير برئاسة أحمد العدوى مدير النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال، المحامى العام الأول لنيابات شمال الشرقية، حبس ضابط شرطة وخفيرين من قوة نقطة أولاد موسى بأبو كبير، أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد .