يدرس جهاز تنظيم الاتصالات الطلب الذي تقدمت به الشركة المصرية للاتصالات لشراء ترددات إضافية للجيل الرابع للمحمول بعد رفض شركات المحمول توقيع رخص المحمول للحصول علي تلك الترددات.

وشكل جهاز تنظيم الاتصالات لجنة لدراسة بدائل طرح الرخص بعد احجام شركات المحمول عنها ، كما تبحث اللجنة طلب المصرية للاتصالات الحصول علي ترددات اضافية وسط مخاوف من احتكار المصرية للجيل الرابع اذا حصلت بمفردها علي الترددات ولم يتم طرح رخصة ثانية .

واستبعد مصدر بجهاز تنظيم الاتصالات ان يتم الاكتفاء برخصة واحدة مع منح المصرية الترددات التي كانت مطروحة علي شركات المحمول ، موضحا أنه من المرجح طرح الترددات في مزايدة علي الشركات العالمية لضمان وجود مشغل منافس للمصرية في مجال الجيل الرابع للمحمول.

وتعتبر شركة زين الكويتية أبرز المرشحين للمنافسة علي رخصة ثانية للجيل الرابع للمحمول بعد حصول المصرية على الرخصة الأولي، حيث التقي المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع وفد من الشركة طلب استطلاع الموقف بشأن طرح مزايدة الجيل الرابع للمحمول، كما ترددت أنباء عن عقد وزير الاتصالات خلال مشاركته في مؤتمر وزراء الاتصالات العرب بالامارات الذي مع مسئولي الشركة لاستكمال المناقشات بهدف الحصول علي الرخصة ودخول السوق المصري كمشغل ثاني للجيل الرابع للمحمول .

ويتوقع أن يحسم مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الموقف بشأن طرح مزايدة لرخصة المشغل الثاني للجيل الرابع للمحمول في اجتماع مجلس ادارته الذي سيعقده اوائل الشهر المقبل .