وصف الدكتور وائل صفوت سكرتير عام مؤسسة “صحة مصر”، مشكلة انتشار التدخين في مصر بأنها “قضية أمن قومي” وأبعادها ليست صحية فقط بل اقتصادية أيضا، مشيرا إلى أنه هناك 500 حالة وفاة يوميا بأمراض لها علاقة بالتدخين.

وشكك الدكتور وائل صفوت من خلال لقائه ببرنامج “صباح الخير يا مصر” على القناة الأولى التابعة للتلفزيون المصري اليوم الأربعاء، في نتائج الإحصائيات الرسمية حول نسبة المدخنين في المجتمع نظرا لوجود العديد من منتجات التدخين مثل “الشيشة الإلكترونية” و”السجائر الإلكترونية”، مؤكدا أنه هناك 20 % من المصريين فوق سن 18 سنة مدخنين.

وأوضح أن القوانين التي تتصدي لظاهرة التدخين ما هي إلا “حبر على ورق” مطالبا بوضع أليات وخطة عمل لتطبيق القوانين بتعاون وتنسيق جميع الأطراف، مؤكدا أن مصر وقعت على اتفاقية دولية لـ”مكافحة التدخين” في 2005 بالإضافة إلى أنه هناك العديد من القوانين تم إقرارها في مصر.