زار اليوم الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، مدرسة زين العابدين الابتدائية المشتركة التابعة لإدارة السيدة زينب التعليمية، وذلك بشكل مفاجئ .

وفى كلمته أثناء طابور الصباح .. أعرب الهلالى عن سعادته بوجوده وسط أبنائه التلاميذ، وطمأن جميع العاملين بالمدرسة على العملية التعليمية، وأنها تسير بانتظام، وأكد أن الوزارة تعمل على حل جميع المشكلات المتعلقة بها.

ووجه الوزير إدارة المدرسة بضرورة الاطلاع على الكتب الدراسية بعد رفعها على الموقع الالكترونى للوزارة بصيغة pdf ، وكذلك المناهج التفاعلية وتحميلهما على أجهزة الحاسب الآلى داخل المدرسة؛ حتى يستفيد منها التلاميذ، كما وجه بتفعيل مجموعات التقوية المدرسية فى ظل تعديل القرار الوزارى رقم (53) الخاص بتنظيم المجموعات المدرسية.

وخلال جولته شدد الهلالى على عدم دمج الفصول فى حالة وجود عجز بالمعلمين، و وجه مدير عام الإدارة بتوفير المعلمين فى ضوء المعدلات المطلوبة، كما شدد على عدم ندب أى معلم إلى وظيفة إدارية.

تفقد الهلالى فصول المدرسة، واطمأن على سير العملية التعليمية، واستفسر من مسئولة القرائية عن تنفيذ البرنامج العلاجى للقرائية خلال أشهر الصيف، ووجه بضرورة متابعة هؤلاء التلاميذ؛ للتأكد من مدى استفادتهم من هذا البرنامج.

كما استفسر الوزير عن موعد بدء توزيع وجبات التغذية على التلاميذ، حيث أفاد مدير المدرسة بأنه سيتم توزيعها، بدءًا من الأسبوع القادم.

وخلال الزيارة طالب مدير المدرسة الوزير بتوفير دورية شرطية فى محيط المدرسة؛ وذلك لتحقيق الاستقرار خلال اليوم الدراسى، ووعد الوزير ببحث الموضوع مع الجهات المعنية.

كما قرر الهلالى صرف مكافأة مائة جنيه للتلميذ الذى أدار طابور الصباح.

ثم انتقل الوزير إلى مدرسة زين العابدين الثانوية الفنية المشتركة للتعليم والتدريب المزدوج، التابعة لإدارة السيدة زينب التعليمية، حيث حضر طابور الصباح، وأجرى حوارًا مع طلاب المدرسة حول مدى استفادتهم من التدريب العملى داخل الشركات والمصانع المختلفة، حيث أبدى الطلاب سعادتهم، واستفادتهم من التدريب العملى نظرًا لأنه يتم ربط الجانب النظرى بالجانب العملى خلال فترة التدريب، حيث يقضى الطالب (4) أيام فى التدريب داخل المصانع، ويومين فى الدراسة النظرية بالمدرسة.

تفقد الوزير فصول المدرسة، والمكتبة ووجه إخصائية المكتبة بضرورة الاطلاع على كافة النشرات الخاصة بتنظيم المسابقات التى تنظمها الوزارة، كما وجه بتوصيل شبكة الإنترنت بالمكتبة؛ حتى يتمكن الطلاب من الاستفادة من بنك المعرفة المصرى.

وخلال الزيارة وجه الوزير مدير المدرسة بسرعة التواصل مع الجهات المختصة بالحى؛ لإزالة المخلفات الموجودة بالفناء.

وأثناء الزيارة تفقد الهلالى ورشة النسيج، حيث استمع إلى شرح عملى من المعلمة حول المراحل التى يتم تدريب الطلاب عليها فى صناعة النسيج، وقرر صرف نصف شهر لها.