حلت فى 26 سبتمبر الجارى ذكرى ميلاد الفنانة المصرية ثريا حلمى التي برعت في المونولوج والرقص والتمثيل, وتعتبر أشهر فنانة مصرية قدمت فن المونولوج في مصر والعالم العربي، وتخصصت في أدائه إلاّ أن هذا لم يمنعها من ممارسة كل ألوان الفن والموسيقى والرقص والتمثيل, كل صفاتها ودمها الخفيف يدل على مصريتها أحبها الجمهور كأنه يعرفها من قبل.
هى ثريا على محجوب الشهيرة بثريا حلمي المولودة فى مركز مغاغة بمحافظة المنيا 1922، وكان والدها يعمل فى الفن حيث كان وكيل فنانين وأيضا عازف وشقيقتها المطربة ليلى حلمى وعملت ثريا حلمى بالفن عندما قدمتها شقيقتها للعمل بالغناء فى كازينو بابا عز الدين 1939 وكان الملهى به العديد من فناني المونولوج الفكاهي ومنهم سيد سليمان وإسماعيل يس ومحمد الجنيدي ومحمود شكوكو وفتحية شريف وعفيفة اسكندر وفتحية محمود.
فقد استمرت تؤدى فن المونولوج من عام ١٩٤٤ حتى ١٩٦٦ وغنت ما يقرب من ٣٠٠ مونولوج كان من أشهرها «إدينى عقلك»، و”عيب إعمل معروف”.
كما شاركت فى الكثير من الأعمال المسرحية ومنها «لوكاندة الفردوس»، و«مع خالص تحياتى»، أما مسيرتها السينمائية فقد بدأتها فى ١٩٤٢ ومن أفلامها : لو كنت غنى والعريس الخامس وعريس الهنا وبائعة الخبز والسوق السوداء وليلة حظ، والقرش الأبيض، وليلة الجمعة.
أهم أعمالها
أخيراً تزوجت، لو كنت غني، العريس الخامس، نداء الدم، عريس الهنا،
من الجاني، بائعة الخبز، السوق السوداء، ليلة الحظ، القرش الأبيض، ليلة الجمعة، كازينو اللطافة.
وما يميّز مواضيع المنولوجات في أعمال ثريّا حلمي، أن أغلبها داخل إطار مشاكل إنسانيّة بحتة، أي من الدرجة الأولى، ولم تكنْ مشاكل عنصريّة، أو دينيّة، أو طبقيّة، هي مشاكل تمتاز باستمراريتها عبر الزمن، ولا تفقد معنى طرحها في أي وقت، وبالتالي تجلّى كأعمال فنيّة لا تفقد صلاحيتها، بل إنها تتناسب مع زمننا الحاضر، الذي غلبت عليه، وطفت على سطحه، مشاكل وأزمات إنسانيّة كثيرة، تعدّ ولا تحصى.
مسحراتي الفن
من المعروف أن الفنان الراحل محمد فوزي، هو أول مسحراتي في الإذاعة المصرية، فعلي الرغم من ذياع صيت سيد مكاوي كمسحراتي، إلا أن فوزي كان أول من أمسك بالطبلة لممارسة مهنة المسحراتي.
ولكن الغريب وللمرة الأولى جسدت الفنانة ثريا حلمي، شخصية المسحراتي، ونشرت مجلة «الكواكب»، في عددها ١٠ أبريل ١٩٥٦ صورة للفنانة وهي تدور علي منازل صديقاتها بشارع الفن.
ثريا حلمي، أنشدت كلمات خفيفة كتبها عبدالعزيز سلام، منها:
يا عباد الله وحدوا الله.. قوم وحد ربك واستغفر
وقت الاستغفار والطلب من الله.. واتسحر علشان ما تجوعشي
اصحي يا نايم وحد الدايم... اصحي يا نايم وحد الدايم
قوم يا سعادة «الباشا» السابق
خد موعظة من صوم بوابك... أنا من أعلى سطوح البيت
لأجل تصوم في اليوم اللاحق... صوتي بيعلا ويصحيكم
ولا تطرد محروم من بابك... دنا ويا رمضان هليت
اصحي يا نايم وحد الدايم... والخير هل معانا عليكم
يا ساكنين فوق سطوح البيت... أنا من تحت البيت بانديكم
قوموا اصحوا والفول أبو زيت...ع الطبلية مستنيكم
اصحي يا نايم وحد الدايم
م الصبح بالطبلة باطبل... اصحي يا نعسان قوم اتسحر
نومك تقيل ولا بتعمل... اطرش رمضان علشان تفطر
اصحي يا نايم وحد الدايم
ع الشباك يا سي حمدي بانقر... ما دام الطبلة ما بتصحكشي
قصة أغنية “حب إيه”
بحسب شهادة الراحل بليغ حمدي فإن كلمات أغنية «حب إيه» التي كتبها عبدالوهاب محمد، وغنتها أم كلثوم، كانت بالأساس مكتوبة لتغنيها ثريا حلمي، لولا أن بليغ وجد نفسه أمام أم كلثوم فجأة، وكان عليه أن يرتجل لحنا، فغيرت الكلمات مسارها.
وفاتها
اعتزلت المونولوج عام 1966، وتفرغت للتمثيل الذي اعتزلته أيضا عام 1969 لتعيش حياتها الأسرية مع زوجها أنطون عيسي ابن شقيقة بديعة مصابني, و توفيت في يوم 9 أغسطس 1994 عن عمر يناهز70 عاماً.