أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، صباح الأربعاء، عن حزنه الشديد، لوفاة شيمون بيريز ، الرئيس التاسع لإسرائيل.
وقال نتنياهو، في بيان نشره بصفحته على “فيس بوك”: “الآن، يفارقنا شيمون حبيب الأمة، ولكنه لن يفارق قلبنا وذاكرتنا، وسيكون اسمه منقوشًا للأبد في كتاب نهضة الشعب اليهودي، بصفته أحد الزعماء الكبار الذين نشأوا لدولة إسرائيل وكأحد الآباء المؤسسين للدولة”.
وأضاف: “أحني رأسي مع جميع المواطنين الإسرائيليين وأبناء الشعب اليهودي والكثيرين في كل أنحاء العالم، إحياء لذكرى حبيبنا وحبيب الأمة”، معتبرًا أن بيريز “كرس حياته لنهضة شعبنا”.
وتابع: “كرجل صاحب رؤية، إنه نظر إلى المستقبل.. كرجل أمن, إنه عزز قوة إسرائيل بطرق مختلفة, بعضها لا يزال مخفيا عن الأنظار حتى أيامنا هذه، كرجل سلام, إنه عمل حتى أيامه الأخيرة على تحقيق المصالحة مع جيراننا ومستقبل أفضل لأطفالنا”.
وتحدث نتنياهو عن الفترة التي قضاها بيريز رئيسًا لإسرائيل لمدة 7 سنوات، قائلًا إنه «عمل كثيرًا من أجل توحيد صفوف الشعب والشعب أحبه كثيرًا، وليس هناك في تاريخنا أناس قدموا لدولة إسرائيل وللشعب اليهودي مثل هذا القدر الكبير.
وحكى نتنياهو عن أول لقاء له مع بيريز، موضحًا أن ذلك كان “قبل 40 عامًا على ضريح شقيقي يوني، ولن أنسى معاملته الدافئة معي ومع شقيقي عيدو ووالديّ رحمهما الله، أثناء اللحظات الحزينة التي عشناها”.
وأضاف: “قبل أيام معدودة فقط، من منبر الأمم المتحدة, تمنيت له الشفاء العاجل نيابة عن الشعب أجمع، وصلينا جميعا والكثيرون في كل أنحاء العالم صلوا معنا لأن شمعون, بقواه الخاصة وبالحيوية التي ميزته, سينتعش بطريقة ما وسيعود إلينا بطريقة ما، ولأسفي الشديد, هذه الصلاة لم تلبى”، معتبرًا أن “ذكراه ستكون منقوشة في قلب الأمة للأبد”.