قرر اللواء مصطفى شحاتة مدير أمن محافظة السويس، وضع ضوابط صارمة لأصحاب ورش وقزاقات إصلاح السفن للوقاية من الحريق من خلال إدارة الحماية المدنية وإلزام أصحابها وملاك سف الصيد واليخوت التى يتم إصلاحها بها وتعرض المخالفين للإغلاق.

وصرح عمرو عمارة شيخ الصيادين بالسويس بأن مدير الأمن عقد اجتماعا موسعا مع أصحاب القزقات وملاك السفن واليخوت بحضور العميد محمد والى مدير إدارة البحث الجنائى وقرر توزيع الشروط لأعمال الأصلاح على الترسانات والورش والقزقات البحرية اعتبارا من اليوم.

وقال شيخ الصيادين إن القرارات الجديدة صدرت فى اعقاب الحريق الذى شب بإحدى القزقات بمنطقة الأدبية منذ أيام وأدى لاحتراق أكثر من سفينة ووصلت الخسائر المبدئية لـ 5 ملايين جنيه.

وأكد مدير الأمن أن الشروط الجديدة تحرص على الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة، حيث تبين أن بالسويس 15 ترسانة وورشة قزق بحرى بالأدبية وحوض الدرس وبورتوفيق تابعين لوزارة الزراعة وهيئة الثروة السمكية وهيئة قناة السويس تستوعب نحو 200 سفينة تقدر قيمته بـ 500 مليون جنيه ويخت وسفن كبيرة متوسطة الأحجاج وفق تقدير شيخ الصيادين.