قال الدكتور عاطف حلمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السبق ورئيس شركة أورانج- مصر، إنه يعلم مدي اهمية التسويق والعلاقات العامة نظرًا لخبرته العملية لأكثر من 30 عاما، موضحا أن توجهات المرحلة الراهنة تتطلب المزيد من الاهتمام بذلك المجال لتحقيق عوائد اقتصادية.

وأضاف "حلمي" في تصريحات له علي هامش افتتاح فاعليات القمة المصرية للعلاقات العامة " نارتيف"، أنه ينبغي علي الحكومة وضع خطة استراتيجية متكاملة لتحقيق التكامل مع المنافسين في ذلك القطاع.

وأشار إلي أن هناك عدة أسئلة تتعلق بمدي كفاءة الموازنة وتخصيصها لبنود الانفاق علي قطاع التسويق والاعلام، باعتبارها وسيلة لنمو الاقتصاد.

وذكر أن أكبر حدثين في السوشيال ميديا في مصر هما ثورتي 25 يناير و 30 يونيو، موضحًا أن الاعلام اصبح الأن غير موجه، موضحا أنه مع استخدام الاساليب العلمية والاحترافية سيكون اختلاف في الملف الاعلامي للأفضل.

وأوضح أن الحكومة الامريكية تنفق سنويا من موازنتها علي التسويق الإعلامي بنحو مليار دولار تخصص سنويا من خزانتها، بجانب اهتمام دولة الامارات منذ عام1996 بمدينة دبي و التسويق لها بحيث اصبحت تنافس مدينة هونج كونج في الصين.