قررت إسرائيل تغيير اسم معبر طابا لمعبر مناحم بيجين، لإحياء ذكرى رئيس وزرائها الراحل.
وقال التليفزيون الإسرائيلي، في تقرير له: “إن الحكومة قررت تغيير اسم معبر طابا الحدودي بين إسرائيل ومصر، إلى “معبر بيجين”، للاحتفال بذكرى اسم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق “مناحم بيجين”“.
وأضاف التليفزيون، أن بيجين هو الذي وقع على اتفاقية السلام مع مصر في عام 1979، وهو ما يجعل من تسمية المعبر باسمه أمرًا منطقيًّا.
وتابع التقرير، أن مراسم تغيير اسم المعبر تمت في حضور وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كيتس، وعائلة بيجين، وبحضور القنصل المصري في إيلات.
ويُذكر أن مصر وإسرائيل أبرمتا معاهدة سلام عام 1979 ورغم ذلك لا يوجد تطبيع بين البلدين في المجالات الرياضية والثقافية والفنية، ويقابل المصريون دعوات التطبيع بالاستهجان وتتخذ النقابات المهنية في مصر موقفا صارما من تطبيع أي من أعضائها مع الدولة العبرية.
وكانت مصر قد تسلمت منطقة طابا الحدودية بعد اللجوء إلى التحكيم الدولي عام 1989.
وكانت إسرائيل التي تأسست سنة 1948 على أنقاض فلسطين التاريخية تحت الانتداب البريطاني قامت بتهويد وتغيير أسماء عشرات المدن ومئات القرى الفلسطينية وإطلاق أسماء يهودية وتوراتية عليها.