أفاد عاملون في المجال الطبي بأن ضربة جوية أصابت مستشفى في شرق مدينة حلب السورية الخاضع لسيطرة المعارضة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء،مما أدى لتوقف العمل فيه.

وقال محمد أبو رجب وهو طبيب أشعة في مستشفى ميم 10 لرويترز "الطائرة الحربية حلقت فوقنا ومباشرة ألقت في صواريخها على هذا المستشفى..حوالي الساعة الرابعة صباحا.

"سقط الركام على المرضى في غرفة العناية المركزة."

وتتعرض المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة في حلب لقصف عنيف منذ انهيار وقف إطلاق النار الأسبوع الماضي مما أثار مخاوف دولية بشأن محنة سكان المنطقة البالغ عددهم 250 ألف شخص.