أعلن المتحدث باسم الرئاسة الكينية مانوا إيسيبيسو اليوم الأحد أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، سيزور بلاده خلال الشهر الجاري، لإجراء مشاورات حول الأمن الإقليمي.

ونقلت شبكة (إيه بي سي) الأمريكية عن إيسيبيسو قوله “إن كيري سيعقد مناقشات مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، ووزيرة الشئون الخارجية أمينة محمد، حول الاضطرابات في جنوب السودان، والأمن في الصومال التي تشهد أعمال عنف”.

وتوجه كيري إلى كينيا العام الماضي، بهدف الدعوة لعدم إغلاق مخيم داداب الذي يعد أكبر مخيم للاجئين في العالم والتي تصر كينيا على إغلاقه، مطالبا قادة جنوب السودان المتناحرين لتشكيل حكومة انتقالية.