كشفت دراسة طبية عن أنه ما بين 35 و40% من السكان القادرين على العمل من سكان مدينة “دلهى” الهندية يعانون من ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري الذي يؤدى بدوره إلى رفع الإصابة بأمراض القلب بنسبة تتراوح بين 4 و6%.
وقالت الأبحاث إن مستويات السكر المرتفعة قد تؤدى إلى ترسبات المواد الدهنية، مما يؤدى إلى ضيق الشرايين.
وأوضحت البيانات تضاعف أعداد مرضى انسداد الشرايين خاصة ممن لم تتجاوز أعمارهم المرحلة العمرية بين 25 و35 عاما؛ بسبب معاناتهم من البدانة ليصبحوا في خطر أكبر للإصابة بأمراض القلب.