أدلى سيزار لويس مينوتي المدير الفني الأسبق لمنتخب الأرجنتين والمتوج معه بكأس العالم 1978 بتصريحات مُثيرة للجدل بشأن اللاعب ليونيل ميسي مهاجم ونجم برشلونة الإسباني.

وأبرزت صحيفة "ماركا" الإسبانية التصريحات التي تحدَّث بها المدرب الأرجنتيني عن مواطنه ميسي، والتي أكد خلالها على أن ميسي لم يكُن ليُصبح اللاعب الذي هو عليه الآن لو كان لاعبًا في نادي ريال مدريد الإسباني عوضًا عن البلاوجرانا.

وذكرت الصحيفة المدريدية الشهيرة أن مينوتي أشار إلى أن اللاعب كريستيانو رونالدو مهاجم ونجم نادي ريال مدريد لم يحصل على الفرصة للتواجد بجانب اللاعبين الذين تواجد إلى جانبهم ميسي على ملعب كامب نو منذ بداية مسيرته الكروية وحتى الآن.

وقال مينوتي لشبكة "فوكس سبورت" بهذا الشأن " ميسي لم يكُن ليُصبح اللاعب نفسه في ريال مدريد، لقد ظهر لأول مرة جنبًا إلى جنب مع أندريس إنييستا، تشافي هيرنانديز ورونالدينيو ".

وأضاف " كريستيانو رونالدو لم يحصل أبداًَ على هذا النوع من التدريبات، تطور ميسي جاء من كونه مهاجم يقوم بتسجيل الأهداف إلى شخص يقوم بإدارة اللعب".