يبدو أن اللون الأصفر لا يلقى قبولا في عين المدير الفني لفريق ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان والذي يبدو انه سيكون عقدة يكرسها هذا اللون بعدما تعادل في ثلاث مواجهات أمام فرق ترتدي الزي الأصفر أمام النادى الملكى.

وذكر موقع "يوروسبورت" أنه كانت بداية السقوط ضحية اللون الأصفر أمام فياريال حين تعادل بهدف لمثله في الجولة الخامسة من الليجا الإسبانية لتفقد النادي الملكي سلسلة فوزه المستمرة التي استمرت لـ 16 مباراة متتالية.

وفي زيارة ريال مدريد إلى جزر الكناري ، التقى لاس بالماس الذي يرتدي الأصفر وهو الآخر كان بمثابة الإنذار الثاني في وجه زيدان ليتعادل معه بهدفين لمثلهما ويتسبب في فقدان النادي الملكي لأربع نقاط في سباق المنافسة على الليجا الذي يبدو مشتعلا منذ البداية.

وسافر ريال مدريد أمس الثلاثاء إلى ملعب سيجنال إيدونا بارك معقل بوروسيا دورتموند الالمانى الذي يرتدي الزي الأصفر ، وقبل أن تطأ قدمه الأراضي الألمانية كان حساب النادي الأصفر يسخر من سلسلة الاخفاقات المستمرة أمام اللون الأصفر والذي كتب الحساب الرسمي عبر تويتر عبارة "يبدو أن اللون الأصفر يمثل مشكلة بالنسبة إلى النادي الملكي".

وفقد ريال مدريد نقطتين أمام بوروسيا دورتموند حيث كان النادي الألماني بمثابة البطاقة الصفراء الثالثة في وجه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان وهو ما يؤكد أن النادي بدأ نزيف النقاط المستمر لثلاث مباريات متتالية في بطولتي الليجا ودوري أبطال أوروبا.

ويتبقى السؤال الهام بشأن استمرار عقدة اللون الأصفر لتمتد إلى بعض الألوان الأخرى ويستمر النادي الملكي في نزيف النقاط أم يكتفى زيدان بما تعرض له من انتكاسات من أصحاب الرداء الأصفر ويستفيق من غفوته.