شنت هيئة الرقابة الإدارية ببورسعيد، حملة مكبرة لتجفيف منابع الفساد فى مجال السلع التموينية والوقوف على أسباب ارتفاع سعر الأرز والسكر ومحاسبة المتسببين عن الأزمة .
وأسفرت الحملات عن تحرير مخالفات أبرزها عدم الإعلان عن الأسعار، ورصدت نقصا حادا فى السكر المدعم بالكثير من منافذ البيع ومحال البقالة .
وقال المقدم شريف أبو الدهب ضابط الرقابة الإدارية ببورسعيد إن الحملة استهدفت مراجعة الشهادات الصحية، والتأكد من تاريخ الصلاحية للمنتجات الاستهلاكية الخاصة ببعض السلع ومنها اللحوم والألبان وغيرها، بالإضافة إلى فحص المخازن الخاصة بالمجمعات للتأكد من السلامة الصحية وطرق التخزين والحفظ، بجانب مراجعة الأسعار والأوزان مع التأكيد على وصول الدعم للمواطنين .