ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” أن المرشح الرئاسي الفرنسي نيكولا ساركوزي قال إنه سيعرض على بريطانيا فرصة للعدول عن تصويتها لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بالتفاوض على معاهدة جديدة للاتحاد مع ألمانيا وذلك إذا فاز بالرئاسة في 2017.
وقالت “فايننشال تايمز” إن ساركوزي قال إن المعاهدة الجديدة سوف تركز على أمور منها إصلاح اتفاقية منطقة شنغن للتنقل بين الدول دون تأشيرة وتعزيز الاندماج بين دول منطقة اليورو ووقف المحادثات مع تركيا بشأن انضمامها للاتحاد.
وقال ساركوزي إنه إذا انتخب فسوف يسافر إلى بريطانيا حاملا مسودة معاهدة جديدة للاتحاد في اليوم التالي للاقتراع الثاني بانتخابات الرئاسة.
وأشار الرئيس الفرنسي السابق لزعماء أعمال في باريس “سأقول للبريطانيين.. لقد خرجتم لكن لدينا معاهدة جديدة مطروحة على الطاولة ولذا أمامكم فرصة للتصويت مرة أخرى.
“لكن هذه المرة ليس على أوروبا القديمة وإنما على أوروبا الجديدة. هل ترغبون في البقاء؟ إذا كان الجواب نعم .. فهذا هو الأفضل بكثير. لأنني لا يمكن أن أقبل بخسارة ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا في وقت نتفاوض فيه مع تركيا بشأن عضويتها في الاتحاد. وإذا كان الجواب لا.. فسيكون عندئذ لا قاطعة.”
وصوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في 23 من يونيو وتقول رئيسة الوزراء الجديدة تيريزا ماي إن إخطار الانفصال الرسمي لن يرسل قبل نهاية العام.
ولمح بعض مساعديها إلى أنها تخطط لتقديم الإخطار في مطلع 2017.