قالت دار الإفتاء المصرية، إنه لا مانع شرعًا من تحية العلم أو الوقوف للسلام الوطني، فكِلاهُما تعبير عن الحب لرمز الوطن وعلامته وشعاره، وهما من قبيل العادات، والأصل فيما كان من قبيل العادات أنه مباحٌ، ما لم يَرِد دليلٌ على المنع؛ لقوله تعالى: ﴿وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ﴾ [الأنعام: 119]، فلا يُذَمُّ مِن ذلك إلا ما ذَمَّه الشرع بخصوصه.

وأضافت الإفتاء فى ردها على حكم تحية العلم والوقوف للسلام الوطني؟ أنه لا يمكن القول بأن هذا من التعظيم المحرم؛ لأن التعظيم الممنوع هو ما كان على وجه عبادة المعظَّم.

كما لا يمكن القول بأنه من التشبه بغير المسلمين المنهي عنه شرعًا؛ فالتشبه إنما يحرم فيما يتعلق بعقائدهم وخصوصياتهم الدينية.