شهد الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة، حفل ختام مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقي الروحية، مساء أمس الثلاثاء بمسرح بئر يوسف بالقلعة، بحضور الدكتورة نيفين الكيلاني رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، الدكتور أيمن عبد الهادي رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، وعدد من السفراء ، وحشد كبير من الجمهور.

وقال وزير الثقافة في حفل ختام المهرجان :" نرحب بحضور فضيلة الدكتور علي جمعة ، وحضور فضيلته هو إعلان عما ننادي به، من أن الاسلام دين السماحة والاعتدال والإنسانية، فالاسلام ليس دينا للقتل وليس عنوانا للإرهاب، والارهابيون قتلة من البداية للنهاية" كما رحب وزير الثقافة بنيافة الأنبا أرميا، قائلا :" تلك هي مصر التي تسع الجميع في محبة واحترام".

وقال انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس المهرجان، إن مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقي الروحية في دورته التاسعة ، وعلي مدار أسبوع حافل بالفعاليات حقق نجاحا كبيرا، شهد حضور جماهيري حاشد، وأكد أن مصر التي أبهرت العالم القديم والحديث تؤكد علي تفردها وحضارتها، وأضاف أننا من قلعة صلاح الدين ننشد جميعا لحنا واحدا من أجل السلام.

وخلال حفل الختام تم تكريم قام وزير الثقافة بتكريم اسم الشيخ مصطفي اسماعيل وتسلمها عنها حفيده علاء حسني، اسم المعلم فهيم جرجس رزق ، العالم الجليل الدكتورعلي جمعة، الدكتور محمود حمدي زقزوق وتسلمها نيابة عنه فضيلة الشيخ علي جمعة ، الأنبا موسي أسقف الشباب وتسلمها عنه الأنبا أرميا، الدكتور علي السمان، المنشد السوري الكبير عبد القادر المرعشلي

أعقب ذلك الورشة الختامية للمهرجان، حيث عزفت الفرق المشاركة جميعا، في تداخل وتناغم لحني صوفي، تفاعل معه جمهور الحاضرين .