كشفت شركة "جى دبليو تى" المسئولة عن الحملة الترويجية لمصر بالخارج، عن حجم التراجع فى الأسواق المصدرة للسياحة، حيث تراجعت السياحة من السوق الروسى بنسبة 98% من بداية العام وحتى نهاية أغسطس 2016، فيما تراجعت الحركة من بريطانيا بنسبة 74%، ومن ألمانيا بنسبة 30% بينما إيطاليا تراجعت الحركة فيها بنسبة 69% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.
ويأتى ذلك على خلفية الأحداث التى شهدتها مصر بداية من حادث المكسيك، مرورا بحادث الطائرة الروسية، ونهاية بحادث الطائرة المصرية التى سقطت فى مايو الماضى.
وجاء ذلك خلال العرض الذى قدمته شركة جى دبليو تى " JWT " على هامش إطلاق أكبر حملة ترويجية لمصر بالخارج، وأشار ممثل الشركة أحمد عبد القادر إلى أن بعد دراسات مستفيضة تم التوجه للسوق العربى تم إطلاق حملة دعائية فى الدول العربية بدأ من يناير وحتى الان حققت زيادة قدرها 14% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، وتم تكثيف الحملة فى شهر رمضان الماضى وحققت زيادة قدرها 28% خلال شهرى يوليو وأغسطس، وأوضح " عبد القادر " أن هناك زيادة متباينة على مدى الشهور التى تم إطلاق الحملة بها، مشيرا إلى أن السوق الأوكرانى حقق زيادة خلال الفترة الماضية بلغت 33%.
وعرضت شركة "جى دبليو تي" الجهود التسويقية التى تقوم بها للترويج لمصر فى الخارج، حيث تعتمد على محاور العلاقات العامة، والإعلانات المباشرة، والسوشيال ميديا، والدعاية الرقمية، وتستعين الشركة بالشركات التابعة لها ومنها"ماين شير"، التى تقوم بحملة العلاقات العامة، وشركة "تى أن اس" لأبحاث السوق، والتى تقوم بعمل أبحاث السوق لمعرفة اتجاهات الرأى فى كل سوق.
وأشارت شركة "جى دبليو تى"، إلى أن استراتيجية الحملة الوصول إلى السواق الرئيسية من خلال القنوات الإقليمية لضمان الوصول لبلدان عديدة وكذلك الوصول للكفاءة من حيث التكلفة، موضحة أنه تم دعوة عدد من القنوات لزيارة مصر وتسجيل أفلام وثائقية لتغطية الوجهات المختلفة، مثل رأس سدر والجونة ومرسى علم والقاهرة، مشيرة إلى أنه تم بث هذه الأفلام فى شكل محتوى إعلانى يغرس داخل المحتوى الفعلى للقناة، لأنه يعكس مصداقية أكبر من الإعلانات المباشرة.
وأضافت "الشركة" أنه تم اختيار القنوات ذات المشاهدة الأعلى "ديسكفرى – ناشيونال جيوغرافيك"، بالإضافة إلى التوسع بالقنوات الإخبارية لتحييد المشاعر السلبية، حيث تم اختيار CNN لبث التسجيل الوثائقى للتأكيد على أن مصر مقصد سياحى يتمته بالأمن والأمان.