رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار:

قال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة عانت خلال الفترة الأخيرة من العديد من المشكلات أبرزها المشكلة المالية والأمنية، الأمر الذى تم حله وحسمه، وأن الجامعة أصبحت متواصلة ومنفتحة على الجميع.

وأضاف "نصار"، خلال المؤتمر الصحفي الذى عقد أمس بحضور جميع أعضاء مجلس الجامعة، أن الجامعة قامت بالعديد من الاصلاحات المالية خلال الفترة الأخيرة، مؤكدا أن النجاح الذى حققته شارك فيه الجميع وأنه حدث بفضل مجلس الجامعة ودعمه في كل الأمور.

ووجه رئيس الجامعة الشكر لجميع أفراد المنظومة داخل جامعة القاهرة، منوها إلى أنه استلم العمل في أول أغسطس 2013 والجامعة مديونة ديون مباشرة بقيمة 150 مليون جنيه، وأن الجامعة لم يكن لديها القدرة على القيام بأى نشاط، واعلن ان الآن أرصدة جامعة القاهرة الحالية بلغت 866 مليونا و345 ألفا و858 جنيها مصريا، ومليونا و448 ألف يورو، و13 مليونا و296 مليون جنيه استرلينى، و21 مليونا و89 ألف دولار أمريكى، 751 ألف ريال سعودي.

وأضاف أنه تم تغيير شبكة المياه الخاصة بالجامعة حيث لم يتم تغيرها منذ 85 عاما، وأن المياه تسربت العام الماضى إلى بدروم القبة وهو ما تم معالجته إلى جانب إنشاء شبكة عامة لمياه الإطفاء تغطى كافة أرجاء الجامعة.

وأشار إلى أنه تم توفير التمويل اللازم لتطوير قبة الجامعة، وأنه تم تشغيل تكييف القبة بثلث قوته، حيث تم تصميم الأجهزة الجديدة لتلبي احتياجات الجامعة حتى 150 عاما قادمة، وأنه تم التوافق على تركيب الوصلات الجديدة بالتنسيق مع نقابة المهندسين وهيئة التنسيق الحضارى، لافتا إلى أنه يجرى حاليا تطوير مستشفي قصر العيني الفرنساوى، حيث لم تجرى أى أعمال تطوير إلا في السنوات الثلاث الماضية، وتم وضع أحدث أجهزة على مستوى العالم بتكلفة تخطت 35 مليون جنيه.

ونوه نصار إلى أن مستشفي 500500 لعلاج الأورام ستضم 1300 سرير، وأن إنشاءها قائم على التبرعات، ويجرى حاليا العمل على الانتهاء منها خلال عام.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أنه تم دعم صندوق الزمالة للعاملين بمبلغ 40 مليون جنيه، وسيتم العام المقبل تقديم دعم قدره 60 مليون جنيه ، وأنه تم مساواة الموظفين بأعضاء هيئة التدريس في مكافأة نهاية الخدمة، كما تم المساواة في منظومة العلاج.

وقال نصار، أنه قرر وقف 13 برنامجا في نظام التعليم المفتوح، وأنه كان أول رئيس جامعة يوقف قبول الحاصلين على الدبلومات بكلية الحقوق، وهو ما أدي لانخفاض أعداد الطلاب الملتحقين بالنظام، لافتا إلى ان مساهمة التعليم المفتوح في ميزانية الجامعة حتى 31 أغسطس 2016 بلغ 57 مليون جنيه، مضيفا أن كافة المشروعات التى تقام بالجامعة لم تكلف الميزانية العامة للدولة اى شئ.

وأضاف أنه تم تحويل الكتاب الجامعي إلى نظام ال"سي دي" في عدد من الكليات، وأن كتب الفصل الدراسي كله بكلية التجارة تباع بمبلغ 80 جنيها، وأن كتب الفصل الدراسى بدار العلوم تباع للطلاب بمبلغ 125 جنيها.

وأشار إلى أنه سيتم إعفاء جميع الطلاب من ذوى القدرات الخاصة من اى مصروفات جامعية ، وكتب دراسية، إلى جانب الرعاية الصحية الشاملة لكل منهم.

ونوه رئيس الجامعة إلى أن رسوم الالتحاق بالجامعة لم تزيد جنيه واحد في اى كلية او معهد او المدينة الجامعية او اى من البرامج الدراسية الأخرى.

ونفى الدكتور جابر نصار ما تردد حول فصل الطلاب والطالبات في عدد من الكليات، وكل الذين يروجون لهذه الشائعات يريدون النيل من نجاح جامعة القاهرة، وأن الحياة الجامعية تحترم القيم الجامعية والأخلاقية.

وقال نصار ، إن دعم جامعة القاهرة لمعهد السرطان وصل إلى 74 مليون جنيه، بعد أن كان 23 مليون جنيه في فترات سابقة، لافتا إلى أن جميع الطلبة الجدد تم إجراء تحاليل فيروس سي لهم وأنه سيتم تقديم العلاج لهم على الفور لمن يثبت إصابته.

ونوه إلى أن مدخلات التعليم المفتوح بجامعة القاهرة لا تمثل شيئا قياسا لدخل الجامعة، وأن السبب الرئيسي في توفير الأموال بالجامعة هو منظومة الاصلاح التى تم وضعها، منوها إلى أنه تصدى لنظام المكافأت الجماعية وانه تم وضع نظام للمكافأت منذ اليوم الأول لتواجده في الجامعة، من خلال قواعد شفافة ومعلنة للجميع ، حيث تم مكافأة من يعمل بشكل حقيقى.

وأضاف نصار إلى أنه يتم خصم مبالغ مالية من كل أستاذ لا يلتزم بالحضور ، وأنه يتطلع بشكل شهرى على انتظام الأساتذة بمختلف الكليات، مؤكدا أنه يتم مكافأة الموظفين بلا حدود، وكل حسب عمله وبقدر ما يقوم به من مجهود.