قال الخبير السياحي مجدي شحاته أنه يوجد عدة نقاط يجب تنفيذها حتى نخرج من أزمة الدولار الحالية التي تؤثر على كل شيء في مصر >
وأوضح مجدي شحاتة في تصريح له اليوم أن أزمة الدولار الحالية في مصر ناتجة عن سعره المبالغ فيه مقارنة بسعره الحقيقي وأيضا التصريحات من حين لاخر حول رفع او خفض قيمة الجنية مما يتسبب في رفع اسعار الدولار لانه يتم الاقبال على شراء الدولار في السوق السوداء وتخزينه وترتفع أسعاره ولذلك يجب الابتعاد عن التصريحات حول خفض أو رفع قيمة الجنيه.
وذكر مجدي شحاتة أنه يوجد عدد من الحلول في مختلف الاتجاهات يمكن من خلالها توفير الدولار بشكل كبير لمصر ويأتي في مقدمة هذه الحلول العمل على عودة السياحة بشكل قوي ونحن لدينا كل المقومات الاساسية من كوادر وفنيين وعاملين وفنادق وشواطئ وآثار ولا تحتاج سوى تسويقها بشكل جيد والتعامل الجيد مع السائح وتقديم خدمة جيدة وبسعر منافس وعدم ابتزازه واعادة النظر في قوانين السياحة لخدمة القطاع.
وأوضح الخبير السياحي مجدي شحاتة انه عندما نتحول الي بيئة جاذبة للسياحة نستطيع توفير الدولار وايجاد فرص عمل للشباب مؤكدا أنه يجب أن تأخذ مصر حصتها الطبيعية من السياحة العالمية حيث اذا كنا نستهدف 15 مليون سائح هذا العام فإن حصة مصر لابد أن تصل الي 30 مليون سائح في القريب العاجل.
و يجب استغلال الفرصة السانحة الان مع بداية تلاشي أثار أزمة سقوط الطائرة الروسية في سيناء وقرب عودة السياحة الروسية وتفعيل المجلس الأعلى للسياحة واستلام شركة مصرية لتأمين مطارات مصر نهاية الشهر الجاري في التسويق للسياحة من خلال برامج تسويقية ومحفزات يتم الاعلان عنها في بورصات السياحة العالمية.
وشدد شحاتة على ضرورة الوقوف بجانب المصانع المتعثرة وتوفير التمويل اللازم لها حتى تعود الي سوق العمل من جديد وتوفر فرص عمل للشباب وتحل أزمة البطالة وتوفر جزء من احتياجات السوق المحلي من المنتجات التي نستوردها حاليا بالعملة الصعبة ويمكن أيضا تصدير جزء من انتاج هذه المصانع وتوفير العملة الصعبة من دولار وغيره ونحن لسنا أقل من دول شرق أسيا التي تحولت الي نمور اقتصادية.
ونوه مجدي شحاتة الي ضرورة استغلال الموقع الجغرافي لمصر وقناة السويس التي يمكن من خلالها تصدير جميع منتجات دول العالم الي افريقا وأوروبا وأسيا وهذا يعود بعوائد ضخمة للقناة التي يتم تحصل رسوم المرور فيها بالدولار ويتم ذلك من خلال انشاء مناطق لوجستية يمكن تخزين الغلال فيها من مختلف دول العالم ثم تصديرها وكذلك إنشاء مناطق حرة للتبادل التجاري .
وأكد الخبير السياحي انه يجب ايجاد حلول لتحويلات المصريين بالخارج حيث انها تراجعت كثيرا نتيجة لوجود سعرين للدولار الاول في البنوك والثاني في السوق الموازي ويجب إيجاد صيغة مناسبة لحل هذه الأزمة وأيضا مع حل أزمة الدولار في الداخل ستعود تحويلات المصريين بالخارج عقب استقرار سعر الدولار في مصر.
ودعا مجدي شحاتة الي إصدار قانون الاستثمار الموحد في أسرع وقت على أن يكون جاذب للاستثمار ومحفز للمستثمرين الاجانب لضخ استثمارات أجنبية جديدة في مصر ولا يضر بالصالح العام والأصول المملوكة للدولة.