ويظهر الإعلان فتاة تسبح فى حمام سباحة وتطلب أن تأكل وتلعب بالطوق، وبعد مرور عام تقفز إلى حمام السباحة وتتحول إلى قرموط، ثم يظهر لحم القرموط وهو يُشوى.
وفى الوقت ذاته، يقول رجل فى تعليق صوتى فى الإعلان: "أنا أطعمتها أشهى الأكلات حتى امتلأت وسمحت لها بالحصول على قسط كبير من النوم"، وبينما يُطهى القرموط يقول: "نحن نولى اهتمامًا كبيرًا بمزارع القراميط"، بحسب الصحيفة البريطانية.
ولكن وصف مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى الإعلان بأنه "منحرف"، فنقلت الصحيفة عن أحدهم قوله: "هذا يجعلنى أفكر فى فتاة مخطوفة ومحبوسة... إن هذه أوهام منحرف".
وسحبت المدينة الإعلان ولكنها أصرت على إن الهدف منه كان إلقاء الضوء على التزامها بمزارع القراميط المستدامة لأن الصيد الجائر يهدد هذه السلالة البحرية.