قال سابا شامي المستشار فى الحزب الديمقراطي الأمريكي إن جمهور مرشحة الحزب هيلاري كلينتون، هو الشعب الأمريكي بأكمله، مشيرًا إلى أنها عندما تصبح رئيسة للولايات المتحدة فستكون رئيسة للجميع بكل مخاوفهم وهمومهم، وأمانيهم.

وأضاف "شامي" خلال لقائه ببرنامج "وراء الحدث"، المذاع على قناة "الغد" الإخبارية، مع الإعلامي بهاء ملحم، أن المناظرة التي جرت بين الطرفين أوضحت الفرق بين المعرفة والشعارات، والأول لكلينتون، والثاني لترامب.

وأوضح شامي أن كلينتون ظهر حديثها ملىء بالتفاصيل المقنعة، موضحًا أنها أثبتت معرفتها الكاملة بالعلاقات الدولية ومصالحها المتشابكة، ومن ثم الحاجة لعقد اتفاقيات مثل الاتفاقية مع إيران، ولكن فى النهاية بالنسبة للأمريكيين تعني حرب واحدة، بينما اكتفي ترامب بالعناوين فقط.