أعلن محمد عبد الجبار، رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة تنشيط السياحة، تسيير أولى الرحلات القادمة من ألمانيا إلى شرم الشيخ اعتبارا من أكتوبر المقبل، مشيرا إلى أن الحركة السياحية الوافدة من السوق الإيطالى عقب حادث مقتل الشاب الإيطالى "ريجينى" توقفت تماما، وبعد مرور شهرين من الحادثة أصبح هناك 3 طائرات ثم ارتفع العدد لـ 12 رحلة أسبوعيا قادمة من إيطاليا إلى المدن السياحية المصرية، لافتا إلى أن عدد الرحلات قبل حادث " ريجنيى" كانت تبلغ 60 رحلة أسبوعيا.
من جانبه أعلن هانى شكرى، الرئيس التنفيذى لشركة" جى دبليو تى JWT "، عن إطلاق أكبر حملة ترويجية لمصر فى 13 سوقا سياحيا بالخارج من إجمالى 27 سوقا مستهدفا خلال الفترة المقبلة بتكلفة تتجاوز 20 مليون دولار، حيث تم إطلاق الحملة فى السوق الألمانى الأسبوع الماضى، لافتا إلى استمرار الحملة لمدة 3 أشهر اعتبارا من سبتمبر الجارى بتكلفة 5 ملايين دولار.
وقال شكرى، خلال مؤتمر صحفى للإعلان عن الحملة الترويجية المتكاملة للمقصد السياحى المصرى بالخارج، والتى فازت بتنفيذها الشركة، إن الحملة الترويجية لمصر بالخارج توقفت منذ 5 سنوات، مشيرا إلى أن مصر فقدت الكثير من السياح لغيابها عن الترويج خلال هذه السنوات .
حضر المؤتمر كل من هشام الدميرى، رئيس هيئة تنشيط السياحة، وعمرو عبد الغفار المدير الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية، ومحمد عبد الجبار رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة تنشيط السياحة، ومحمد سلامة مدير الحملة الترويجية بالهيئة، والمستشارة الاعلامية لوزير السياحة أميمة الحسينى، وعدد من وسائل الإعلام.
وأضاف شكرى أن الحملة بدأت بكل من "النمسا – الصين – انجلترا- المانيا – إيطاليا- أوكرانيا – فرنسا – بلجيكا- اليابان – أمريكا- الهند – هولندا "استعداد لحجوزات الشتاء والتى تبدأ من نوفمبر القادم .
وأشار الرئيس التنفيذى للشركة، إلى أنه عقد نحو 21 اجتماعا مع صناع القرار الألمانى لتحديد الوقت المناسب لإطلاق الحملة فى السوق الألمانى، واتفق الجميع أن النصف الثانى من سبتمبر الجارى أفضل توقيت، قائلا:" منظمو الرحلات الألمان أكدوا أن إطلاق الحملة فى أغسطس الماضى سيكون دون جدوى"، لافتا إلى وجود دراسات تم إعدادها لرصد سلوك السائح الألمانى فى التخطيط لرحلته حيث يبدأ اتخاذ القرار فى أكتوبر أو نوفمبر.