حصل توحيد تامر عضو مجلس النواب على رد من محافظة المنيا بشأن الطلب المقدم من أهالي قرية "بني غني" التابعة لمركز سمالوط، لتغطيه الجزء المتبقي من مصرف "صليبة الدير" وتشغيل المصارف التي تم إلغاؤها مرة أخرى لخدمة الزراعات.

وجاء في رد المحافظة: "بالفحص مع الإدارة المركزية للموارد المائية والري أفادت أنه تم إحلال وتجديد للمناطق التي تخدمها هذه المصارف بعمل صرف مغطى، وعليه تم الاستغناء عن هذه المصارف وتسليمها لإدارة الأملاك لعمل مشاريع ذات نفع عام ولا يمكن تشغيل هذه المصارف، وتم الإستغناء عنها بعمل صرف مغطى للأراضي الزراعية الواقعة على هذه المصارف".