قال هاني شكري، الرئيس التنفيذي لشركة «جي دبليو تي» إن جميع الأبحاث الميدانية التي تُجرى لاستعادة السياحة الأجنبية إلى مصر تمت في مكاتب الشركة في 27 دولة.

وعن الصورة التي يراها الغرب عن منطقة الشرق الاوسط، علق «شكري» قائلا في بيان، أمس الثلاثاء: «نحن نسعى إلى إبعاد مصر عن تلك الصورة، خاصة من دول إنجلترا وروسيا وإيطاليا، والتى تمثل ٥٤٪ من عدد السائحين الذين يزورن مصر سنويا».

وكشف أن نسب المعدلات السياحية قبل حادث الطائرة الروسية ٣٢٪ من روسيا ، ٩٪ بريطانيا، ٩٪ ألمانيا، إيطاليا ٤٪، إلا أن التأثر السلبي أخلف نسب انخفاض ٩٨٪ بروسيا، ٧٤٪ بريطانيا ، ٣٠٪ ألمانيا ، ٦٩٪ إيطاليا خلال الفترة من مطلع يناير حتى أغسطس الماضي.

وأوضح أنه تم عقد ٢١ اجتماعاً مع قيادت صناعة السياحة بالسوق الألمانية، وتم إعطاء نصائح بزيارة مصر شهر سبتمبر، لافتا إلى أن مصر لم تتواصل على استمرار الدعاية عقب ثورة يناير وهو خطأ فادح.