شارك الدكتور أحمد درويش رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في اجتماع جمعية رجال الأعمال البريطانيين وذلك بحضور السير جيفري دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني لرئيسة الوزراء تريزا ماي ،والدكتور علي مصيلحي رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب ،وذلك في إطار اهتمام رجال الأعمال وكبرى الشركات البريطانية بالاستثمار في منطقة قناة السويس باعتبارها من المناطق الواعدة علاوة على عمق العلاقات بين الدولتين في كثير من المجالات.

وخلال الاجتماع الذي عقد امس الثلاثاء ألقى درويش كلمة عن المنطقة وعن فرص الاستثمار بها، موضحاً أن هناك منطقتين متكاملتين هما العين السخنة وشرق بورسعيد حيث يقع في كل منهما الميناء داخل المنطقة ،ومنطقتين تنمويتين في القنطرة غرب وشرق الإسماعيلية إضافة إلى 4 موانئ،كما ألقى درويش الضوء على المزايا والحوافز التى تقدمها للمستثمرين،وعن الاجراءات التي تتخذها للتسهيل على المستثمرين وترفع من أسهم المنطقة لمنافسة المناطق الاقتصادية العالمية .

وقال دونالدسون أن مصر تمتلك قدرات استثمارية كبيرة، وأن هناك اهتمامات كثيرة من الشركات البريطانية بالاستثمار بمشروع تنمية محور قناة السويس الذى يقدم من وجهة نظره أكبر فرصا استثمارية فى العالم نظرًا لأهميته الإستراتيجية

وأعرب درويش عن شكره وامتنانه للجمعية وللسيد جيفري دونالدسون عن اهتمامه وسعيه لدعوة كثير من الشركات ومجتمع الأعمال البريطاني للتعرف على الفرص المتاحة بالمنطقة ووضعها في دائرة اهتمامهم،حيث تم دعوة الدكتور درويش لزيارة المملكة المتحدة في مايو الماضي والتي التقى فيها بمجموعة شركات البينة التحتية العالمية EBRD ،وقطاع واسع من الشركات البريطانية الرائدة مثل ديلويت ،وكاريليون،وبريتش تيليكوم، ولقائه الثنائي مع وزير النقل البريطاني روبرت جودويل.

يذكر أن جيفري دونالدسون ولويس تايلور المديرالتنفيذي لوكالة تمويل الصادرات في بريطانيا زارا مصر خلال يوليو الماضي يصاحبهما عدد من الشركات RDA,Gleeds,Atkins .