أعلن هانى شكرى، الرئيس التنفيذى لشركة "جى دبليو تى"، عن إطلاق أكبر حملة ترويجية لمصر فى 12 سوقًا سياحية بالخارج، بتكلفة تتجاوز 20 مليون دولار، مشيرا إلى أنه تم إطلاق الحملة فى السوق الألمانى منذ أسبوع مضى، لافتا إلى استمرار الحملة لمدة 3 شهور اعتبارًا من سبتمبر الجارى.
وقال شكرى خلال مؤتمر صحفى انعقد اليوم الثلاثاء، للإعلان عن الحملة الترويجية المتكاملة للمقصد السياحى المصرى بالخارج، والتى فازت بتنفيذها الشركة، إن الحملة الترويجية لمصر بالخارج توقفت منذ 5 سنوات، مشيرًا إلى أن مصر فقدت الكثير من السياح لغيابها عن الترويج خلال هذه السنوات.
وحضر المؤتمر كل من هشام الدميرى رئيس هيئة تنشيط السياحة وعمرو عبد الغفار المدير الإقليمى لمنظمة السياحة العالمية محمد عبد الجبار رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة تنشيط السياحة، ومحمد سلامة مدير الحملة الترويجية بالهيئة والمستشارة الإعلامية لوزير السياحة أميمة الحسينى وعدد من وسائل الإعلام . وقامت شركة "جى دبليو تى" بعرض الحملة الجديدة ومناقشة أهدافها مع الإعلاميين والصحفيين وتبادل الآراء معهم تجاه تنشيط ودعم السياحة المصرية خلال الفترة المقبلة.