قال فاروق حسني، وزير الثقافة الأسبق: إن هناك فقرًا في الإمكانيات والرؤية للوضع الثقافي في مصر، لافتًا إلى أن رؤية الثقافة في مصر تقوم على التفكير الجمعي لمجموعة من الأشخاص.
وأضاف خلال حواره ببرنامج “يحدث في مصر” المذاع على فضائية “إم بي سي مصر” أن الجمال والقبح لم يعد بينهما فارق، معتبرًا أن الناس في مصر تتعلم ولا تتربى ومن ثم جاء الخلل في أذواقهم، موضحًا أن الوضع الثقافي في مصر لا يسر، مؤكدًا أنه لا بد من وضع خطة تضم وزراء تنمية بشرية من الثقافة والإعلام والشباب والرياضة للنهوض بوضع الثقافة في مصر.