تقدم النائب سلامة الجوهري عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار بدائرة زفتى بمحافظة الغربية، بطلب إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، بشأن قانون العمد والمشايخ.

وأوضح الجوهري في طلبه أنه تم الموافقة على القانون بموافقة الأغلبية إلا أن هناك شرطا غير مجد في القانون وهو أن يكون العمدة حاصل على شهادة الدبلوم على الأقل، لافتا إلى أنه سجل اعتراضه على هذا الشرط، وما زال لأنه سيؤدي إلى فقد الكثير من هيبة العمد لأن كثير من العمد لم يحصل على هذا القدر من التعليم ولكنهم يتمتعوا بالقيادة والحكمة وإدارة المصالحات والجلسات باقتدار كبير، لافتا إلى أن الكثير منهم توارثوها كخبرة أبا عن جد ويتمتعوا باحترام الجميع.

وطالب الجوهري بطرح هذا البند للمناقشة مرة أخرى وتديله ليكون شرط أن يكون العمدة يجيد القراءة والكتابة.