أجلت محكمة جنايات المنيا اليوم الثلاثاء، إعادة محاكمة 381 متهما، فى أحداث إقتحام وحرق مركز شرطة مركز مطاى، عقب فض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة إلى جلسة يوم 14 من شهر نوفمبر المقبل، مع استمرار حبس 181 متهمًا، وإخلاء سبيل متهمين فقط لظروف صحية.

استمعت هيئة المحكمة اليوم إلى أقوال بعض الشهود واستكملت الاطلاع على الأحراز المرفقة بأوراق القضية الخاصة بـ 7 متهمين، حضروا جلسة اليوم، فيما تغيب باقى المتهمين المحبوسين عن جلسة اليوم، واستجابت المحكمة لطلب الدفاع بشان الإفراج عن 2 من المتهمين لظروف صحية مع إستمرار حبس باقى المتهمين المحبوسين البالغ عددهم 181 متهمًا، والباقون مخلي مابين سبيلهم ومفرج عنهم.

والمتهمون تعاد إجراءات محاكمتهم أمام محكمة جنايات المنيا، بعد قبول محكمة النقض الطعن على الأحكام التى صدرت ضد 528 من المتهمين بجلسة 28 من شهر أبريل عام 2014 بإعدام 37 متهمًا، وبراءة 17 متهمًا، والسجن المؤبد لـ 396 آخرين، بتهم إقتحام وحرق مركز شرطة مركز مطاى بشمال المنيا، وقتل نائب المأمور العقيد مصطفي العطار، وذلك خلال موجة العنف والشغب التي صاحبت فض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة.