قال الدكتور مصطفى النشرتي، الخبير الاقتصادي، إن الحكومة عليها ان تتخذ إجراءات حقيقية نحو التقشف في الوزارات والمؤسسات، حيث ان هناك اهدار للمال في كثير من الوزارات دون أي استفادة منه.

وأضاف "النشرتي" في تصريح لـ"صدى البلد" أن هناك فسادا بالوزارات يكمن في الصناديق الخاصة والتي يصل عددها 6 آلاف بالوزارات الحكومية وتصل ايراداتها إلى 100 مليار جنيه سنويا واذا افترضنا أنه يتم صرف 20 مليارا منها على المصروفات، يعني ذلك أن هناك 800 مليار جنيه يتم اهدارها سنويا مصروفات في مخصصات لا تأتي بأي نتيجة تؤثر بالايجاب على الاقتصاد، بجانب صرف جزء كبير منها على المكافآت والحوافز.

وأوضح أنه لابد من سياسة تقشف حقيقي داخل الوزارات ومؤسسات الدولة للبدء نحو عمل اقتصاد حقيقي، كما فعلت السعودية بالسعي نحو تخفيض رواتب الوزراء والنواب، واتخاذ خطوات لتقوية الاقتصاد، مضيفا، ننتظر من الحكومة سياسة تقشفية حقيقية للخروج من الازمة الاقتصادية.