ونقلت وكالة “الأناضول” الإخبارية عن الديوان الملكي قوله في بيان له: “صدرت الإرادة الملكية السامية، اليوم الثلاثاء، بحل مجلس الأعيان اعتبارًا من تاريخ 27/ 9/ 2016”.
وقرر عاهل الأردن تعيين النواب الجدد بالمجلس، وتضمن البيان قائمة بأسماء التشكيلة الجديدة للمجلس وعددهم 65.
كما اختار الملك فيصل عاكف الفايز رئيسًا لمجلس الأعيان، ويتولى مهام منصبه اعتبارًا من اليوم.
ويتألف مجلس الأعيان، بما فيه الرئيس، من عدد لا يتجاوز نصف عدد مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان ويبلغ عدد مقاعده 130 نائبًا)، ويتم تعيين الأعضاء والرئيس من قبل الملك مباشرة، وفق الدستور الأردني.
وتصل مدة رئاسة مجلس الأعيان إلى عامين، ويجوز التمديد لولاية ثانية، أما مدة العضوية في المجلس فهي أربع سنوات، ويجوز للملك إعادة تعيين من انتهت مدة عضويته بالمجلس الجديد.
وشهد الأردن، الثلاثاء الماضي، استحقاقًا دستوريًا تمثل في إجراء الانتخابات النيابية لاختيار أعضاء المجلس الثامن عشر وتنافس عليها 1252 مرشحًا، منهم 1000 ذكور و252 إناثًا، ضمن 226 قائمة.
وبموجب هذا القانون الجديد، تقلص عدد أعضاء مجلس النواب إلى 130 نائبًا من 150، وذلك بعد أن قُسمت المملكة التي تضم 12 محافظة، إلى 23 دائرة، بالإضافة إلى ثلاث دوائر للبدو.