قال رامي محسن، المحلل البرلماني، إن هناك علامات استفهام عديدة تدور حول انتخابات ائتلاف دعم مصر، وهناك اتجاه يشير إلى أن منصب رئيس الائتلاف محسوم قبل بداية الانتخابات، مشيرًا إلى أن الانتخابات ستكون شكلية بدون منافسة حقيقية.

وأوضح "محسن" في تصريحات لـ"صدى البلد"، أنه يمتلك دلائل تؤيد وجهة نظره منها انسحاب عدد من المرشحين الكبار وعلى رأسهم النائب طاهر أبو زيد وعلاء عبد المنعم وأسامة هيكل وغيرهم من الأسماء التي كانت متحمسة لخوض الانتخابات، بالإضافة إلى الظهور المفاجئ للنائب محمد السويدي رئيس لجنة الصناعة والتفاف أغلبية أعضاء الائتلاف حوله وتأييده في اجتماع مغلق.

وتابع: أن هذه الدلائل تؤكد أن الانتخابات محسومة قبل بدايتها، ذاكرًا أن قرار الحسم جاء من داخل الائتلاف.